fbpx
أهم الأخبارالدوري الإنجليزي

جوارديولا: أجويرو لا يمكن تعويضه.. ومانشستر سيتي لن ينساه

أكد بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي أن سيرجيو أجويرو لا يمكن تعويضه، حيث يستعد المهاجم الأرجنتيني للرحيل نهاية الموسم الحالي.
وكان مانشستر سيتي قد أعلن في بيان رسمي، مساء أمس أن أجويرو سيغادر ملعب الاتحاد بحلول نهاية هذا الموسم (لمطالعة التفاصيل من هنا).
وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها شبكة “سكاي سبورتس” العالمية: “لا يزال أمامنا شهرين حتى نهاية الموسم، اليوم رأيت أجويرو في الجلسة التدريبية، كم كان رائعًا وملتزمًا”.
وأضاف: “سيرجيو لا يمكن الاستغناء عنه، يمكنني القول من حيث الأرقام أنه يمكن استبداله، بالطبع لن يكون الأمر سهلًا بكل تأكيد عندما ترى كم المباريات التي لعبها، أكثر من 360 مباراة، وأكثر من 250 هدفًا، وكمية البطولات التي حققها”.
وواصل: “لهذا فإن أجويرو يُعد أسطورة، أفضل مهاجم عرفه هذا النادي على الإطلاق هذا القرن، على مر السنين، ولا يمكن الاستغناء عنه في قلوب ونفوس وأذهان جماهيرنا ومشجعينا، واللاعبين الذين لعبوا إلى جانبه، وجميع المدربين الذين عملوا معه”.
وتابع: “أجويرو شخص رائع، أنا متأكد من أنه إذا ظل كما هو عدوانيًا ومحترفًا، فيمكنه تمديد حياته المهنية لفترة أطول من عامين أو ثلاثة أو أربع أو خمس سنوات، أعتقد أنه لا يزال لديه أهداف مثيرة ليسجلها هذا الموسم”.
واستكمل: “لسوء الحظ اضطر إلى الغياب لمدة عام، لن يصدث الناس هذا لأننا حققنا نجاحًا، ولكننا افتقدناه في بعض اللحظات، افتقدناه بسبب الجودة الخاصة التي يتمتع بها، من الصعب جدًا العثور على لاعب يمتلك نفس القدر من الإحساس بالهدف والجودة”.
وأردف: “عندما يكون حادًا، وخاصة عندما يكون غاضبًا، فإن أجويرو يبذل طاقة أكبر ويستطيع الاقتراب من منطقة الجزاء، ويركض لمسافة 5 إلى 10 أمتار، ويكون قادرًا على تخطي واحد أو اثنين أو ثلاثة من مدافعي الفريق ثم يسجل”.
واستمر: “كنا محظوظين للغاية، الرجال الذين جاءوا من بعده، أنا كمدرب على سبيل المثال، لقد كان ضمن اللاعبين الذين قادوا الفريق وساعدوه على المضي قدمًا، مع أمثال جو هارت وزاباليتا وكومباني وديفيد سيلفا”.
واستطرد: “لقد ساعدنا أجويرو في الوصول بالنادي إلى مستوى أعلى، عندما جاء إلى هنا كان الفريق في مستوى واحد، لقد ساعد في الارتقاء إلى مستوى أعلى، لهذا السبب سيظل كل الناس هنا، والمشجيعن بالطبع، ممتنين له”.
واختتم: “بدونه، ما حققناه في السنوات الأربع أو الخمس الماضية لن يكون ممكنًا، هذا أمر مؤكد”.

زر الذهاب إلى الأعلى