fbpx
أهم الأخبارالدوري الاسباني

سيميوني عن فرص التتويج بالليجا بعد الهزيمة من إشبيلية: لا نشعر بالتوتر وأعرف طريقي جيدًا!

شعر مدرب أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني، بالمسؤولية عن البداية السيئة لفريقه أمام إشبيلية، في منافسات الدوري الإسباني، حيث تعرضوا للهزيمة بهدف دون رد، وتحدث عن المنافسة على الليجا مع برشلونة وريال مدريد.
ويظل الفارق بين أتليتكو مدريد المتصدر وريال مدريد الوصيف 3 نقاط، و4 مع برشلونة الذي يلاقي بلد الوليد مساء الإثنين، وأمام فرصه لتقليص الفارق.
وفي تصريحات نشرتها صحيفة “آس” الإسبانية، قال سيميوني: “إشبيلية بدأ بشكل جيد للغاية مع الكثير من اللعب الجماعي وديناميكيات اللعبة والسيطرة المطلقة”.
وأضاف: “جاءت ركلة الجزاء، تصدي أوبلاك بشكل رائع، وعندما يقوم المدرب بإجراء تغيير في الدقيقة 30، فذلك لأنه كان مخطئًا مما كان يتخيله في المباراة (مشيرًا لمشاركة كوريا بدلاً من لودي)”.
واستطرد سيميوني: “لقد تحسننا في الشوط الثاني، وأصبحنا أكثر قدرة على المنافسة، كان هدف هيرموسو وكوريا واضحًا تمامًا ولم تكن لدينا القوة، كان لدينا الشوط الأول حيث لم يتخذ المدرب أفضل القرارات ليكون الفريق على ما يرام”.
اقرأ أيضًا.. كوكي عن التحكيم بعد الهزيمة من إشبيلية: حان الوقت لنحارب ضد الجميع!
وبسؤاله ماذا يحتاج الفريق، أجاب: “الإستمرار في العمل والبحث عما يجب أن نطوره، ونزيد من الحدة ونسعى إلى التحسن هذا الأسبوع حيث نلعب ضد بيتيس، سنفتقر إلى اللاعبين (سواريز ولورينتي وكوندوجوبيا) للإيقاف، ونواصل التفكير في المباراة كثيرًا”.
وعن فقد ميزة فارق النقاط مع ريال مدريد وبرشلونة، علّق سيميوني: “الليجا دائما صعبة حتى النهاية، سواء في منطقة الهبوط، أو المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية، أو من أجل اللقب”.
وأكمل: “عادة تتنافس مع فريقين، وأحيانًا نكون أقرب كما هو الحال في 2014 أو 2018، ولكن بعد ذلك يكون الأمر دائمًا مسألة فريقين”.
وواصل سيميوني: “نحن نتنافس، الآن بشكل غير منتظم للأسوأ أكثر من الأفضل، وعلينا أن نجد طريقة كطاقم تدريبي حتى يواصل اللاعبون الموسم الذي كان جيدًا للغاية”.
وسُئل سيميوني هل الفريق يشعر بالتوتر، ورد: “لا، بصراحة لا، لا أعتقد أنه توتر”.
تم سؤال سيميوني أيضًا عن تأثره بالهزيمة، وأجاب: “لا أعرف كيف توقعت مني أن أكون بعد الخسارة، أعرف ما أريد، أعرف الطريق ولست خائفًا من أي شيء”.
وأتم: “نحن لا نبحث عن أعذار للاعبين الذين لا يستطيعون التواجد، لن يكون عذرًا اليوم أو في المباراة القادمة، ما توريرا (بعد وفاة والدته بفيروس كورونا) لاعب نأخذه بعين الاعتبار، لكن مع احترام كبير للوقت الصعب الذي عاشه”.

زر الذهاب إلى الأعلى