fbpx
أهم الأخباردوري أبطال أفريقيا

سيبما التنزاني: لم نتوقع أن نكون على قمة مجموعة الأهلي.. ولهذا السبب نخوض مبارايتنا عصرًا

أكد مالومو أريك، نائب رئيس نادي سيمبا التنزاني، أن فريقه يسعى للمنافسة بقوة في البطولات الإفريقية، بعدما تصدر المجموعة الأولى في دوري أبطال إفريقيا.
يستعد الأهلي لخوض مباراته أمام سيمبا التنزاني التي ستجمع بينهما في السابعة من مساء اليوم الجمعة، ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، بعدما تأهل الفريق إلى الدور التالي من البطولة القارية.
أقرأ ايضًا.. إبراهيم سعيد: وجود مروان محسن في الأهلي غير مفيد
أضاف مالو خلال استضافته عبر قناة أون تايم سبورت: “رؤيتنا أن يكون لدينا نادي ينافس بقوة في إفريقيا ووضعنا خطة لذلك، ويجب أن يكون هناك استثمار ولاعبين مميزين في الفريق، سيمبا نادي صاحب تاريخ على مدار 80 سنة وتم تحوله لنادي استثماري منذ 4 سنوات”.
تابع: “بعد أن تأهلنا لدوري المجموعات من دوري أبطال إفريقيا كنا نبحث عن مدير فني، قرأنا عدة سير ذاتية للمدربين، كان أفضل المرشحين جوميز لإدارة الفريق، لأنه يعرف قدرة الفريق وقوته وإمكانيات سيمبا واستطاع أن يصحح نقاط الضغف للفريق لذلك تحسن سيمبا بشكل أفضل عن ما كان من قبل”.
وبسؤاله عن رد فعلهم بعد وقوع الأهلي في نفس مجموعتهم بدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا؟ رد قائلاً: “الأهلي فريق كبير جدًا، وهو بطل إفريقيا ولكن لم نخشى من الأهلي لأننا شاهدنا الأهلي خلال الموسمين الماضيين ونعرف إنه فريق قوي وعندما تريد أن تكون على قمة المجموعة تواجه فريق قوي وتقاتل في هذه المجموعة”.
وواصل: “كنا نعلم أن الأهلي أقوى من كل الفرق ويستطيع الفوز على أي فريق، ولم نكن نتوقع أن نكون على قمة المجموعة في ظل وجود الأهلي”.
وبسؤاله هل تفاجئتم بمستوى الأهلي في المباراة التي جمعت بينكم في دار السلام بتنزانيا؟، قال: “الأهلي لم يفز في دار السلام من قبل، هو فريق جيد ولكن قمنا بالاستعداد جيدًا لهذه المباراة وكان هناك الكثير من الفرص اتيحت لنا وكان ممكن أن نفوز بثلاثة بكل سهولة”.
وعن مواجهة الأهلي بعد كأس العالم للأندية؟ قال: “المدير الفني جهز اللاعبين بشكل جيد، والأهلي عندما شارك في المونديال وعاد كان مرهق وكنا نعلم أن هذا الإرهاق سيكون له تأثير على الأهلي في دار السلام، ورأينا أن الأهلي كان مرهق ومتعب بعد مشاركته في المونديال لأنه بذل مجهود كبير أمام الفرق الكبير وطبيعي الحالة البدنية تكون أضعف أمامنا”.
وبسؤاله لماذا الإصرار على اللعب دائمًا في الساعة الثالثة عصرًا؟ رد قائلاً: “قبل بداية دوري المجموعات الكاف اعطى ثلاث مواعيد علينا أن نختار منهم”.
اختتم: “في دار السلام نلعب دائمًا في الساعة الرابعة عصرًا حتى في بطولة الدوري لا نلعب ليًلا، وإقامة المباراة في الساعة الرابعة وقت معتاد في تنزانيا اللعب ليًلا صعب جدًا لأنهم يعودون إلى بيوتهم متأخرين، وبالتالي لم نختار ذلك نظرًا لأننا سنواجه الأهلي، وكل المباريات نؤديها في ذلك التوقيت”.

زر الذهاب إلى الأعلى